ألمانيا تكافح المهربين

إن ألمانيا جزء من عملية القوات البحرية للاتحاد الأوروبي في البحر المتوسط (EUNAVFOR MED) "صوفيا". تساهم ألمانيا بسفنها في استطلاع شبكات المهربين ويمكنها مواجهة قوارب المهربين المحتملة في أعالي البحار. يتم إرسال السفن والطائرات والمروحيات التابعة لعملية صوفيا إلى أعالي البحر والأقاليم الجوية الدولية بين الساحل الإيطالي والليبي. تم منذ إطلاق العملية إلقاء القبض على أكثر من 50 متهما بالتهريب.

حذاري من المهربين! إن من يحاول القدوم إلى أوروبا وألمانيا بطريقة غير مشروعة يخاطر بحياته. يعد المهربون جزءا من شبكات الجريمة المنظمة ويستغلون ترويج الأخبار الكاذبة في عملهم. لذلك يتوجب الحذر خاصة من الاستدانة سواء شخصيا أو في محيط الأسرة.

إن من يدخل ألمانيا بطريقة غير مشروعة بحثا عن العمل وعن حياة أفضل لا يمكنه البقاء.
يتم ترحيل أصحاب طلبات اللجوء المرفوضة، كما أنه يتم فرض حظر يمتد لعدة أعوام على دخولهم منطقة شنغن مجددا ويتوجب عليهم تحمل تكاليف ترحيلهم.